العدسات اللاصقة والرياضة

مع العدسات اللاصقة، سواء كانت للاستخدام لمرة واحدة أو للاستخدام المتكرّر ، فيمكنها فعلاً أن تساعدك على تحرير أداءك الرياضي

المشاركة بالرياضات التنافسية او حتى مجرد التمارين الرياضية للحفاظ على اللياقة البدنية يمكن ان تكون اوقات صعبة لمن يحتاجون الى تصحيح بصر، حيث ان النظارات الطبية يمكن ان تحد من امكانيات الفرد. لكن، مع العدسات اللاصقة ، سواء كانت للاستخدام لمرة واحدة او للاستخدام المتكرر ، فيمكنها فعلا ان تساعدك على تحرير اداءك في الملعب او في النادي، مانحة اياك نظرة شاملة واكثر وضوحا دون ان تتاثر، مهما كانت نشاطاتك. على خلاف النظارات الطبية، لن تقلقي من ان تتسخ، او تصبح ضبابية او تسقط او تنكسر خلال النشاطات الرياضية.

العدسات اللاصقة والرياضة: دائما مناسبة

العدسات اللاصقة التي تناسب احتياجات كل شخص بما فيها الذين يعانون مشاكل قصر النظر او طول النظر، بالاضافة الى الاستيجماتيزم . كل العدسات اللاصقة لديها ميزة الحماية من الاشعة فوق البنفسجية (UV) التي يمكن ان تؤذي البشرة والعين ايضا.  . وان وضع عدسات لاصقة مع مزايا حماية من الاشعة فوق البنفسجية  UV، مع وضع نظارات شمسية وقبعة رياضية، يمكن ان يساعد في حماية العيون من التاثيرات الضارة للتعرض للاشعة فوق البنفسجية على المدى البعيد، للحصول على الرؤية الواضحة وحماية عينيك، ايا كانت الانشطة البدنية التي تقومين بها وفي اي وقت. 

نصائح:

1. استشر اخصائي العيون  الخاص بك لمعرفة العدسات اللاصقة التي تناسبك. هو يمكنه ان ينصحك بالعدسات الصحيحة التي تناسب احتياجاتك. واحرص على اطلاعه على نظام حياتك اليومية.

2. العدسات اللاصقة مناسبة لمعظم انواع الرياضات حيث تمنحك الحرية والراحة، الا انها ليست مقاومة للماء. اذا تعرضت عدساتك اللاصقة للماء، قم بازالتها فورا واستبدلها بعدسات جديدة. وايضا، احرص على استشارة اخصائي العيون الخاص بك قبل استخدام العدسات اللاصقة خلال الرياضات المائية مثل السباحة.

3.  حين تاخذ بعين الاعتبار استخدام العدسات اللاصقة، احرص على ان تسال عن النوع الذي يوفر لك حماية من الاشعة فوق البنفسجية UV ويمنحك الراحة والمرونة كل يوم.

*ان العدسات اللاصقة التي تحمي من الاشعة فوق البنفسجية UV لا تعتبر بديلا عن النظارات الشمسية التي تحمي من الاشعة فوق البنفسجية UV، لانها لا تغطي العين بالكامل او المنطقة المحيطة بها.