دراسة تحليلية مقارنة للعلاقات الارتباطية البينية لبعض القدرات البدنية الخاصة والمتغيرات الوظيفية والمهارات الأساسية بين لاعبي أندية النخبة بكرة القدم

الباحث: رياض مزهر خريبط

 

ملخص الاطروحة:

اشتملت الرسالة على خمسة ابواب وهي :-

الباب الأول: التعريف بالبحث :

المقدمة وأهمية البحث :

شهدت لعبة كرة القدم في السنوات الأخيرة تطورا كبيرا على نطاق دولي واسع في النواحي البدنية والمهارية والخططية والنفسية والوظيفية, وترابط هذه النواحي في علاقات متداخلة الواحدة بالأخرى بحيث أدى هذا الترابط والعلاقات المتداخلة في النواحي أعلاه الى تطور مستوى هذه اللعبة واصبحنا نشاهد مستويات للأداء في كرة القدم تثير الأعجاب والتشويق والمتعة. وتعد القدرات البدنية الخاصة والمتغيرات الوظيفية والمهارية عامل مهم من عوامل تحقيق تكامل اللياقة البدنية الشاملة، وهي من العناصر الأساسية لتقدم اللاعب اذا ان ضعف هذه القدرات يودي إلى ضعف مستوى الأداء ومن ثم عدم القدرة على مجاراة متطلبات اللعب الحديثة الذي يتطلب قوة الأداء في الدفاع والهجوم وسرعة رد الفعل وغيرها، كما ان القدرات البدنية هي التي تمكن اللاعب من أداء المهارات الأساسية في كافة الظروف.

 

مشكلة البحث :

 ان مشكلة البحث تتجلى بتشخيص نقاط القوة والضعف عن طريق الاختبارات والقياس بشكل علمي دقيق من خلال تسجيل وتحديد بياناتها الرقمية لبعض القدرات البدنية الخاصة والوظيفية والمهارات الأساسية واستخراج العلاقات الارتباطية البينية فيما بين هذه المتغيرات التي يمتلكها اللاعبون في هذه الأندية والوقوف على ما يميز هذه العلاقات ومن ثم مقارنتها بعد إجراء عمليات تحليلها, لتكون لنا مؤشرا واضحا لما يمتلكه لاعبو هذه الفرق في هذه القدرات قيد البحث

ويهدف البحث إلى :

1-     التعرف على مستوى بعض القدرات البدنية الخاصة والوظيفية والمهارات 

الأساسية لدى لاعبي أنديه النخبة بكرة القدم للمستويات الثلاثة للموسم

 الرياضي 2011/2012.

2-     التعرف على نوع العلاقات الارتباطية البينية للمتغيرات المبحوثة لدى إفراد عينة البحث.

3-    إجراء مقارنة لنوع وقيمة العلاقات الارتباطية البينية لمتغيرات الدراسة المبحوثة بين أندية النخبة بكرة القدم للمستويات الثلاثة أفراد عينة البحث.

 

أما فروض البحث فكانت:

1-    وجود علاقات ارتباطيه بينية ذات دلالة إحصائية بين بعض القدرات البدنية الخاصة والوظيفية والمهارات الأساسية لدى لاعبي أندية النخبة بكرة القدم للمستويات الثلاثة للموسم الرياضي 2011/2012 أفراد عينة البحث.

2-     وجود تباين في مستوى العلاقات الارتباطية البينية لدى لاعبي أندية النخبة بكرة القدم للمستويات الثلاثة أفراد عينة البحث.

 

اما مجالات البحث فهي :

 المجال البشري: لاعبو أندية النخبة بكرة القدم للموسم الكروي 2011/2012.

المجال ألزماني:  المدة من20/3/2012 ولغاية 1/5/2012

المجال المكاني: الملاعب الخاصة بالأندية التي تجري عليها الدراسة.

الدراسات النظرية والمشابهة

وحددت الدراسات النظرية في شرح القدرات البدنية المستخدمة في البحث وتوضيحها كذلك أنواعها وتصنيفاتها وهي(السرعة القصوى، والقوة الانفجارية للرجلين، والقوة المميزة بالسرعة، وتحمل السرعة)

وكذلك المهارات الأساسية وهي(التهديف، والمناولة، والدحرجة، والإخماد) وكذلك المتغيرات الوظيفية ( القدرة اللاهوائية، وحامض اللاكتيك) وتم مناقشة الدراسات المشابهة ونتائج الاختلاف والتشابه لهذه الدراسة.

منهجية البحث

استخدمت الدراسة الحالية المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات الارتباطية البينية وحددت عينة البحث بلاعبي أندية النخبة بـ(90) لاعب تم اختيارهم بالطريقة العشوائية ، وتم في هذه الدراسة أجراء تجربة استطلاعية قبل أجراء التجربة الرئيسة وتم استخدم الوسائل الإحصائية المناسبة بوساطة الحقيبة الإحصائية(SPSS).

عرض النتائج وتحليلها  ومناقشتها :

النتائج تضمنت عرض (22) جدولا مع تحليلاتها التي تضمنت قيم الأوساط الحسابية والانحرافات المعيارية ونتائج العلاقات الارتباطية البينية ونتائج الفروق بين هذه العلاقات التي من خلالها تمت مناقشة أسباب قوة وضعف العلاقات الإحصائية التي ظهرت وفي ضوء تلك النتائج

 

الاستنتاجات والتوصيات :

ولقد استنتج الآتي:

1-    إنَّ مستوى القدرات البدنية والمهارية والوظيفية لدى فرق المراكز الاولى افضل مما هو عليه في أندية الوسط والمراكز الأخيرة.

2-    كذلك ان للمناهج التدريبية المعدة بأسلوب علمي دقيق تأثير كبير على تطور القدرات البدنية والمهارية، وقد ظهر واضحا لدى فرق أندية المراكز الاولى

3-     كذلك استنتج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في العلاقات الارتباطية بين الفرق

ويوصي الباحث الآتي

1-     ترى بضرورة إصدار قرارات تصدر من قبل الاتحاد العراقي المركزي بكرة القدم بعدم السماح للمدربين بتدريب فرق النخبة ما لم يحصلوا على شهادة تدريبية، وعلى اقل تقدير شهادة (B)، وهذا سينعكس إيجابا على مستوى اللعبة في العراق.

2-     وكذلك ضرورة دراسة إدارات الأندية للسيرة الذاتية للمدرب ودراسة المناهج التدريبية التي يقدمها خلال السنة والهدف منها من خلال المشاركة ومناقشتها ضمن اللجنة الفنية لإدارات الأندية والاعتماد على الجانب العلمي في اختيار الكوادر التدريبية من خلال المزاوجة بين أصحاب الخبرة مع أصحاب الشهادات العلمية الأكاديمية لتكوين الكوادر الفنية،

3-     كذلك أوصى بضرورة اهتمام المدربين بتطوير المهارات والقدرات البدنية والقدرات الوظيفية لدى لاعبي الأندية بشكل عام، كذلك  تعميم هذا النوع من البحوث على الفئات العمرية لفرق أندية محافظات العراق كافة وأجراء اختبارات حسب هذه الفئات.

كذلك دراسة القدرات البدنية والمهارية والوظيفية التي لم يتسنى للبحث الحالي دراستها من اجل التوصل الى نتائج أدق واشمل للفرق العراقية.