النقل الحركي وبعض المتغيرات البيوميكانيكية وعلاقتهما بمؤشر دقة الارسال المستقيم  للاعبي المنتخب الوطني بالتنس الارضي

 

الباحث: ﺁزاد علي حسن

ملخص الاطروحة:

اشتملت الدراسة على خمسة ابواب هي :

الباب الاول: احتوى على التعريف بالبحث والذي شمل المقدمة والأهمية والمشكلة ،   والاهداف , والفروض ، اضافة الى تحديد بعض المصطلحات وفي المقدمة وأهمية البحث تطرق فيها الباحث على ان يمكن لمتابعي التنس الحديث ان يلاحظوا الاهمية الكبيرة التي تحتلها هذه المهارة ، ولما لهذه المهارة من تأثير كبير في النتيجة في اغلب المباريات، واهتمام مدربو التنس في الآونة الاخيرة بتطوير مهارة الارسال المستقيم  وكذلك التركيز على المتغيرات الكثيرة التي تتصف بها هذه المهارة بدءاً بالنقل الحركي والذي يتطلب الاداء السريع والقوي مرورا بالمتغيرات البيوميكانيكية وانتهاء بالتكنيك الصحيح للأداء. مع عدم إهمال الأهمية الكبيرة لمؤشر الدقة عند اداء الارسال المستقيم  بوصفه الهدف الرئيس والذي تصب فيه كل ما ذكر اعلاه. و تتجلى أهمية البحث في محاولة تقديم خدمة لرياضة التنس على المستوى الوطني من خلال التحليل الحركي لمهارة الارسال المستقيم لدى لاعبي المنتخب الوطني وما يمتلكونه من خصوصية ميكانيكية لتنفيذ المهارة وتحديد مقادير النقل الحركي خلال اداء المهارة ودرجة اقترانه وعلاقته بمؤشر دقة الإرسال والتي تلعب الدور اكبر في نتيجة الشوط أو المباراة .

وقد تطرق الباحث الى  مهارة الإرسال المستقيم بوصفه يشكل أهمية كبيرة لدى لاعبي التنس ويلاحظ ذلك بشكل واضح من خلال اعتماد أقصى قابلية تنفيذ في الإرسال الأول لحسمه وإحراز النقطة. اما مشكلة البحث إذ تتجلى مشكلة البحث بالرغم من تمتع الكثير من اللاعبين المحليين بالمظهر البدني الملائم والأداء الحركي والقدرات البدنية العالية فقد لاحظ الباحث ان هناك فروقاً من حيث متابعة نوعية الأداء حيث لا تعطي مؤشرات القدرات البدنية العالية على أداء امثل للإرسال في كل الأحيان , وان نجاح الارسال يعتمد ايضا على دقته وعلى نقطة سقوط الكرة بحيث يصعب على المنافس ردها , إذ ابرزت هذه الظاهرة قيمة المشكلة وأهميتها من خلال متابعة الباحث لأداء اللاعبين الدوليين وملاحظة القوام البدني لهم فضلا عن متابعة أداء لاعبي المنتخب الوطني العراقي للتنس حيث وجد إن هناك ضعفاً واضحاً في سرعة  ودقة الإرسال الأول (المستقيم) وجعلها نقطة شروع للبحث في هذه المشكلة  و بما ان  تحليل أداء اللاعبين هي من أكثر أساليب علم البيوميكانيك فاعليةً فقد اعتمد الباحث في بحثه على تحليل الاداء لعينة البحث. وكذلك اهداف البحث تضمن

1- التعرف على قيمة النقل الحركي و بعض المتغيرات البيوميكانيكية لعينة البحث

2- التعرف على قيمة مؤشر دقة الارسال المستقيم بدلالة الزمن لعينة البحث

3-  التعرف على علاقة النقل الحركي وبعض المتغيرات البيوميكانيكية بمؤشر دقة الارسال المستقيم لعينة البحث. آما فرضية البحث  وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين النقل الحركي وبعض المتغيرات البيوميكانيكية مع مؤشر دقة الارسال المستقيم للاعبي المنتخب الوطني. ومجالات البحث شمل المجال البشري لاعبي المنتخب الوطني العراقي , اما  المجال الزماني فكان للفترة من 7  / 3  /2012 ولغاية  1/ 8/ 2012 و المجال المكاني فقد شمل  ملاعب التنس في ملعب الشعب الدولي.

اما الباب الثاني احتوى هذا الباب على الدراسات النظرية والدراسات السابقة المشابهة , اذ تطرقت الدراسات النظرية الى موضوعات لها علاقة بموضوع البحث وهي : تعريفات التحليل الحركي , وانواع التحليل الحركي, و التحليل الميكانيكي لضربة الارسال , والنقل الحركي , وانواع النقل الحركي , و قياس النقل الحركي , وحفظ كمية الحركة (الزخم ) , ومهارة الارسال المستقيم , والدقة ,  ومؤشر الدقة (وتقسيم شمت) للدقة أما الدراسات المشابهة فتطرق الباحث خلالها إلى دراسة: حسناء ستار ودراسة علي سلوم.

اما الباب الثالث تضمن هذا الباب منهجية البحث والإجراءات الميدانية ، اذ استعمل  الباحث المنهج الوصفي بأسلوب الدراسات الارتباطية بوصفها أكثر ملائمة لطبيعة البحث و تكونت عينة البحث من (خمسة) لاعبين الذين يمثلون المنتخب الوطني العراقي للتنس للموسم 2012-2011 ولأجل إجراء اختبار مؤشر الدقة قام الباحث بإجراء اختبار جونس للدقة وجعله مناسبا لقياس الدقة الإرسال المستقيم ,و قام الباحث بقياس بعض المتغيرات التي قد تكون مؤثرة في مؤشر دقة الإرسال المستقيم .

اما الباب الرابع وتم فيه عرض الأوساط الحسابية والانحرافات المعيارية عن طريق جداول تبين ذلك ، ثم عرض جداول أخرى تبين العلاقات الارتباطية بين النقل الحركي  وبعض المتغيرات البيوميكانيكية مع مؤشر الدقة للإرسال المستقيم.وتضمن أيضاً الوسائل الاحصائية المناسبة اذ استعمل الباحث الحقيبة الاحصائية SPSS  في استخراج نتائج الاختبارات الخاصة بالبحث . والتي تم التوصل من خلالها الى تحقيق أهداف البحث .

وكذلك الباب الخامس تضمن الاستنتاجات:

-1 عدم استثمار عينة البحث الشروط الميكانيكية الصحيحة لمتغيرات السرعة المحيطية للذراع الضاربة وسرعة انطلاق الكرة عند أداء الإرسال وهذا ناتج من عدم فهمهم لأهمية هذه الشروط.

2- كان للنقل الحركي دورا في زيادة قيمة مؤشر الدقة عند الإرسال المستقيم من خلال النتائج المستحصلة.

3- ان زاوية انطلاق الكرة أدت الى تأثير المباشر على مؤشر الدقة عندما تكون في ارتفاع المناسب .

اما التوصــــيات:

1- التأكيد على متغيرات النقل الحركي عند اداء الارسال المستقيم

-2 على مدربي المنتخبات الوطنية وغيرهم من المدربين الاهتمام وتطبيق القواعد والقوانين البيوميكانيكية لغرض تطوير متغيرات النقل الحركي .

  3- التأكيد على مدربي المنتخبات الوطنية وغيرهم من المدربين على متغيرات زاوية انطلاق الكرة ومستوى ارتفاع الكرة  لمهارة الإرسال بوصفها من أهم محددات الدقة عند الاداء.

-4 التأكيد خلال المناهج التدريبية الى تحقيق اقل نسبة هبوط في الدقة مقابل الزيادة في سرعة الكرة.