دراسة تحليلية للواقع التنظيمي في كليات التربية الرياضية المستحدثة في العراق بين 2005/2012

الباحث : حيدر حسن لفته الاسدي

                                            

    ملخص الاطروحة:

تضمنت الرسالة خمسة أبواب هي :-

الباب الأول : التعريف بالبحث:

    يشمل هذا الباب المقدمة وأهمية ألبحث إذ أن الأهمية تتطرق إلى الواقع الحالي في كليات التربية الرياضية المستحدثة في العراق بين 2005/2012، ودراسته للواقع التنظيمي في هذة الكليات والتعرف على اهدافها ووضوح عملها وتعرف على مدى تطور كادرها ومدى  ارتقائها  وتتركز ايضا في اهمية البحث في ايجاد وبناء مقياس علمي يحدد الضوابط والقواعد الاساسية للواقع التنظيمي  في الاداء الإداري والتنظيمي والعلمي لهذة الكليات ومعرفة مدى وضوح التنسيق في العمل من قبل الاساتذة والعاملين ومدى روح البساطة  لتحقيق اهدافها.

    إما مشكلة البحث : فانبثقت من ملاحظة الباحث  أن هناك بعض المعوقات في العمل من الناحية التنظيمية سواء كانت تربوية او علمية او اقتصادية  وذهب الباحث لتكون له   مساهمة في تشخيص بعض هذة المعوقات داخل هذة الكليات  فضلاً عن عدم ملائمة الهيكل الإداري والتنظيمي لبعض تلك الكليات وكذلك دراسة بعض جوانب الضعف في الروابط والعلاقات بين الاساتذة والعاملين داخل الكليات  وإعادة الفهم الصحيح للتنظيم والإدارة وغيرها من الجوانب الأخرى لتتحقق الأهداف المطلوبة.

    ومن أهداف الرسالة السعي لبناء مقياس للتعرف على  واقع الهيكل التنظيمي ومعرفة مدى  الانسجام مع الاهداف في  كليات التربية الرياضية المستحدثة في العراق ، وكذلك تحديد المعوقات والايجابيات للتدريسيين والتعرف على مراكز الضعف والقوة فضلاً عن تقديم المقترحات اللازمة لتطوير الهيكل التنظيمي في تلك الكليات على ضوء النتائج.

 

الباب الثاني : الدراسات النظرية والمشابهة.

    وتتضمن الدراسات النظرية والمتشابهة ذات العلاقة بالبحث وتشمل لمحة عامة عن الهيكل التنظيمي في الرياضة ومفهوم عام للادارة  والإدارة الرياضية وبيان مفهوم الإدارة والتنظيم في التربية الرياضية بشكل عام ومن كل الجوانب  والتطرق إلى اهمية التنظيم الإداري وعرض موجز لمفهوم الوظائف الإدارية والتنظيمية.

 

الباب الثالث : منهج البحث وإجراءاته الميدانية.

    تضمن هذا الباب منهج البحث وإجراءاته ألميدانية وانسجاماً مع طبيعة المشكلة استخدم الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملاءمته مشكلة ألبحث و احتوى هذا الباب على العينة المكونة من عمداء كليات التربية الرياضية المستحدثة ومعاونيهم ورؤساءالاقسام و اعضاء الهيئة التدريسية كافة في جميع الكليات التربية الرياضية المستحدثة في (7) من محافظات العراق والبالغ عددهم (232)، ممن يحملون لقب علمي (مدرس مساعد ) وتمثلت العينة الكلية للبحث على (215) فرد وبنسبة  (92.672 %) كما تم استبعاد بعض اعضاء الهيئة التدريسية الحاصلين على اجازة دراسية بتفرغ جزئي والبالغ (17) لعدم تواجدهم  و تم تقسيمها على ثلاثة عينات فيما بعد وقام الباحث اختيارها عشوائيا اما عينة التطبيق فتكونت من (95) و احتوى هذا الباب على الادوات المستخدمة وخطوات تنفيذ البحث  و خصائص العينة واحتوى في  تحديد مجالات المقياس وصياغة فقراتها عن طريق الخبراء كما احتوى عملية بناء المقياس على الاسس العلمية للمقياس الواقع التنظيمي من صدق المقياس ،وثبات المقياس وصدق البناء التكويني وموضوعية المقياس القوة التميزية لفقرات المقياس.

 

الباب الرابع :

    وتناول الباب الرابع عرض مجالات المقياس و بيانات البحث وتحليلها ومناقشتها من حيث اعلى اهمية نسبية وادنى اهمية نسبية باستخدام الأساليب الإحصائية المناسبة وصولاً إلى تحقيق أهداف البحث إذ توصل الباحث إلى نتائج جيدة بخصوص الواقع التنظيمي في كليات التربية الرياضية المستحدثة.

 

الباب الخامس :

توصل الباحث من خلال دراسته إلى الاستنتاجات والتوصيات الآتية :

1-  هناك التزام من قبل الكليات المستحدثة لتوجيهات الوزارة وتعليماتها بما يحقق الاهداف المشتركة.

2-   هناك ضعف في التواصل بين ادارات الكليات والتدريسيين لتنفيذ التعليمات وتعزيز المستوى التنظيمي.

3-   واقع التنظيم الإداري في بعض الكليات المستحدثة بين 2005/2012 لم يصل الى المستوى المطلوب في تنسيق وتنظيم العمل.

4-   ان بعض الكليات المستحدثة لأتبذل جهدا واضحا في تقسيم العمل العلمي لرفع الكفاءة للتدريسين وإظهار  قدراتهم العلمية في التخصص بسبب قلة الخبرة وحداثتهم في العمل بمواقعهم الإدارية.

هناك ضعف في الاتصال بين ادارات الكليات مع مراكز البحوث العلمية الرياضية داخليا وخارجيا لقلة الاهتمام وعدم وجود حلقات اتصال وتعاون في هذا المجال.

 

وأهم التوصيات الذي يوصي الباحث بها :

1-يوصي الباحث بضرورة تفعيل التواصل بين ادارات الكليات والتدريسيين لتنفيذ التعليمات وتعزيز المستوى التنظيمي.

2-يوصي الباحث الى المستحدثة 2005/2012 الى ضرورة تنسيق وتنظيم العمل بشكل فاعل ومثمر لتحقيق الاهداف.

3-يوصي الباحث بضرورة التزام كليات التربية الرياضية بتخطيط الاهداف وتحقيقها على وفق البرامج المعدة من قبل الوزارة والجامعات والهيئة القطاعية العلمية.

4-يوصي الباحث الى مراعاة طلبة الدراسات العليا والاهتمام بهم وكتابة البحوث المتعلقة بالجانب التنظيمي والاداري لما لها من جانب علمي وأداري مهم.

5-ضرورة الاهتمام بالزيارات الميدانية لكليات التربية الرياضية وزيارة اقسامها لكي يتحقق التعاون .

5-  تعميم نتائج هذة الرسالة على الجامعات العراقية كافة.