تــأثير تمرينات مهارية على وفق النمذجة الحسية في تعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة للمبتدئين

 

 

الملخص:

اشتملت الرسالة على خمسة ابواب هي : -

الباب الاول : - التعريف بالبحث .

 أكد البحث على أهمية العملية التعليمية بإعتبارها واحدة من المجالات التي حظيت بالكثير من التطورات والتغيرات العلمية لدورها المحوري الذي يمكن أن تؤديه فـي بناء المتعلم وحل مشكلاته ,  وعلى دور المدرس في عملية التعلم كونه محور العملية التعليمية , والاهتمام بالاساليب الحديثة التي تراعي الفروق الفردية بين المتعلمين واختيار انسب المناهج والتمرينات التي تؤدي إلى تحقيق الأهداف في اقل جهد واقصر وقت .

كذلك تمت الاشارة الى المكانة التي تتميز بها لعبة كرة السلة في العالم من خلال والخصائص التربوية والبدنية والمهارية التي جعلتها تختلف عن باقي الالعاب الاخرى , وكما تطرق الباحث الى المراحل العمرية وكيفية تعليمها من خلال ايجاد اساليب تعليمية حديثة مناسبة لهذه المراحل وذلك من خلال وضع تمرينات مهارية على وفق النمذجة الحسية للارتقاء بالأداء المهاري لبعض المهارات الهجومية

 وتطرق الباحث ايضاً الى اهمية تعلم المهارات الهجومية بأساليب حديثة تراعي الفروق الفردية . ولهذا تكمن اهمية البحث من خلال التعرف على تفضيل النمذجة الحسية للمتعلمين (سمعي, بصري, حركي) واستخدامها ضمن تمرينات مهارية لبعض أنواع المهارات الهجومية بكرة السلة .

مشكلة البحث : -

     تكمن مشكلة البحث من خلال ملاحظة الباحث كونهُ مدرساً ومدرباً لمنتخب تربية ديالى بضعف المهارات الهجومية في لعبة كرة السلة ، ووجد أنَ المنهاج التعليمي المتبع هو منهاج لا يأخذ بعين الاعتبار نظام المتعلم التمثيلي الذي يستقبل به المعلومات أو في اختيار النظام التمثيلي في خطة الدرس .

أهداف البحث : -

1.التعرف على تأثير التمرينات المهارية على وفق النمذجة الحسية في تعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلاب المرحلة الإعدادية (الصف الرابع) في كل مجموعة من مجاميع البحث.

2.التعرف على أي من تفضيلات النمذجة الحسية أفضل في كل مجموعة لتعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلاب المرحلة الإعدادية (الصف الرابع)

فرضيتا البحث : -

•هناك فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارات القبلية والبعدية لتأثير تفضيل النمذجة الحسية ( سمعي, بصري, حركي ) في تعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلاب المرحلة الإعدادية ( الصف الرابع ) وللمجاميع التجريبية الثلاث.

•هناك فروق ذات دلالة احصائية في الاختبارات البعدية بين النظام الأفضل في كل مجموعة من المجاميع التجريبية الثلاث في تعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلاب المرحلة الإعدادية ( الصف الرابع )

مجالات البحث : -

المجال البشري : - عينة من طلاب ( الصف الرابع ) في اعدادية المعارف للبنين / محافظة ديالى .

المجال الزماني : - للمدة من ( 3/ 10 / 2012 )  ولغاية  ( 2 / 5/ 2013 ) .

المجال المكاني : - ساحة وقاعة صف إعدادية المعارف للبنين .

 الباب الثاني : - الدراسات النظرية والدراسات السابقة.

      تناول الباحث في القسم الاول من هذا الباب الدراسات النظرية لموضوع التعلم والتعلم الحركي والتمرينات المهارية وتفضيل النمذجة الحسية والانظمة التمثيلية وتطرق كذلك الى المهارات الهجومية ( قيد البحث ) وخصائص المرحلة العمرية وتناول الباحث بعض الدراسات السابقة وتمت مناقشة اوجه التشابه والاختلاف مع الدراسة الحالية والافادة منها .

الباب الثالث : - منهج البحث واجراءاته الميدانية .

     احتوى هذا الباب على منهجية البحث واجراءاته الميدانية اذ استخدم الباحث المنهج التجريبي واتبع الباحث تصميم المجموعات المتكافئة ، اما عينة البحث فكانت من طلاب المرحلة الاعدادية ( الصف الرابع ) وعددهم ( 45 ) طالباً قسموا على ثلاث مجموعات تجريبية واختيرت العينة بالطريقة العمدية .

  تم العمل بالتجربة الرئيسية للمدة من ( 20 / 2 / 2013 ولغاية 14/ 4 / 2013) وبلغت مدتها ( 8 اسابيع ) وبواقع ( 2 ) وحدتين تعليميتين في الاسبوع وبلغ مجموع الوحدات التعليمية ( 16 ) وحدة .

    وضم هذا الباب الاجهزة والادوات المساعدة ووسائل جمع المعلومات والتجارب الاستطلاعية الثلاث والاختبارات المستخدمة في البحث والاسس العلمية للاختبارات والاختبارات القبلية والبعدية والوسائل الاحصائية المستخدمة في معالجة البيانات .

الباب الرابع : - عرض وتحليل النتائج ومناقشتها .

    تم فيه عرض وتحليل النتائج التي توصل اليها الباحث من خلال الجداول والاشكال ومن ثم عمد الباحث الى مناقشتها .

الباب الخامس : - الاستنتاجات والتوصيات .

تضمن هذا الباب الاستنتاجات والتوصيات : -

 

اشتملت اهم الاستنتاجات على : -

1-أنَ التمرينات المهارية المستخدمة كانت فعالةً في تحسين الجانب المهاري للمجاميع التجريبية المختلطة الثلاث ( السمعية و البصرية و الحركية ).

2-إن طريقة عرض النموذج للمهارات ساهم بشكل كبير في تعلم المجموعة البصرية لأن رؤية المتعلم للمهارة تساعده على معرفة مسار الحركة والإحساس الصحيح بالمهارة .

وكانت اهم التوصيات هي : -

1-ضرورة تعريف المدرسين والمدربين على تفضيل النمذجة الحسية للطلاب, كذلك لللاعبين ووضع مناهج تعليمية وتدريبية على وفق درجات الأنظمة التمثيلية لهم.

2-إجراء دراسة مشابهة للدراسة الحالية على الطالبات .

3-إجراء دراسات مشابهة للدراسة الحالية ولكن على عينات من ذوي الأنظمة المشتركة.