تأثير تمرينات خاصة في تطوير بعض المؤشرات الفسلجية وانسيابية مهارة الضرب الساحق المواجه العالي بالكرة الطائرة

ملخص البحث

الباب الأول: التعريف بالبحث 

المقدمة وأهمية البحث

احتوى هذا الباب على مقدمة البحث وأهميته والتي تم التطرق من خلالها إلى أهمية إعداد تمرينات خاصة  لبعض المؤشرات القسلجية ومهارة الضرب الساحق المواجه العالي بالكرة الطائرة وتدريب اللاعبين عليها , وكلما تحسنت حالة اللاعب الوظيفية استطاع أداء انجاز أفضل وبدقة وانسيابية مع الاقتصاد بالطاقة المبذولة  ، ومن هذا المنطلق وضعت الباحثة تمرينات خاصة إيمانًا منها بان هذه التمرينات ستساهم في تطوير بعض المؤشرات الفسلجية وانسيابية أداء مهارة الضرب الساحق المواجه العالي  بالكرة الطائرة .

أَمّا مشكلة البحث فتركزت في وجود ضعف بالكفاءة الوظيفية والانسيابية الحركية بمهارة الضرب الساحق المواجه العالي للاعبين بالكرة الطائرة و ان اغلب المدربين والمدرسين لا يعيرون اهتماما خاصا بها على الرغم من أهميتها و فاعليتها في تعلم وتدريب المهارات الأساسية والتي لها الأثر المباشر في دقة الأداء المتميز للاعب في الكرة  الطائرة والتي يمكن تطويرها من خلال إعداد بعض التمرينات الخاصة التي تؤثر على انسيابية أداء مهارة الضرب الساحق المواجه العالي بالكرة الطائرة  ارتأت الباحثة دراسة هذه المشكلة من خلال إعداد تمرينات خاصة ومعرفة تأثير هذه التمرينات في تطوير بعض المؤشرات الفسلجية وانسيابية مهارة الضرب الساحق المواجه العالي.

- يهدف البحث إلى:

1.إعداد تمرينات خاصة للاعبي منتخب كلية التربية الرياضية جامعة ديالى بالكرة الطائرة

2.معرفة تأثير التمرينات الخاصة في تطوير بعض المؤشرات الفسلجية لدى للاعبي منتخب الكرة الطائرة. 

3.معرفة تأثير التمرينات الخاصة في تطوير انسيابية مهارة الضرب الساحق المواجه العالي بالكرة الطائرة.  

- فرضيتا البحث :

1.هناك تأثير ذو دلالة إحصائية  للتمرينات الخاصة في  تطوير بعض المؤشرات الفسلجية لدى للاعبي منتخب الكرة الطائرة.

2.هناك تأثير ذو دلالة إحصائية للتمرينات الخاصة في تطوير انسيابية مهارة الضرب الساحق المواجه العالي بالكرة الطائرة.              

- مجالات البحث:

1-5-1  المـــجــــال البشـــــري: منتخب كلية التربية الرياضيةـ بالكرة الطائرة جامعة ديالى   

1-5-2  المــــجــال الزمـــنـــي: للمدة من 10/2/2012 لغاية  4/3/2013)

 1-5-3  المجال المكاني: مختبر الفسلجة والقاعة الرياضية في كلية التربية       الرياضية - جامعة ديالى.

الباب الثاني الدراسات النظرية والسابقة

          تطرقت الباحثة إلى الدراسات النظرية الآتية:

تضمن هذا الباب إلى عدة محاور تتعلق بموضوع البحث . فقد تم التطرق إلى مفهوم التمرينات الخاصة أهميتها و أقسامها وفوائدها وأهدافها وأسلوبها وأغراضها وكذلك إلى مفهوم القدرات الوظيفية اللااوكسجينية لدى لاعب الكرة الطائرة و ماهية القدرة الوظيفية اللااوكسجينية الفوسفاجينية القصيرة اللاكتيكية الطويلة و معدل النبض وقت الراحة  و معدل النبض بعد الجهد وبعد الاستشفاء و معدل التنفس بعد الجهد مباشرة ومفهوم الانسيابية لدى لاعب الكرة الطائرة وأهميتها واتجاهاتها وأبعادها والأسس التي تعتمد عليها الانسيابية الحركية و مظاهرها وقياسها فضلا عن ذلك تم التطرق إلى مفهوم الضرب الساحق بالكرة الطائرة وأهمية الضرب الساحق وأقسامه و النواحي الفنية  لمهارة الضرب الساحق المواجه العالي  و الخطوات التعليمية و العوامل المؤثرة في الضرب الساحق وأنواعه الضرب الساحق وكذلك تم التطرق إلى الدراسات السابقة والتي لها علاقة بموضوع البحث.   

                                                           

الباب الثالث ( منهجية البحث وإجراءاته الميدانية )

احتوى هذا الباب على منهجية البحث وعينته والأدوات المستعملة في البحث وتحديد متغيرات الدراسة وترشيح اختباراتها، فضلاً عن التحليل الفيديوي لمركز ثقل الجسم باستعمال برنامج (Dart Fish) وتحديد مرحلة الأداء والمتغيرات الخاصة بالانسيابية الحركية وطرق قياسها وترشيح الاختبارات الخاصة بمهارة الضرب الساحق المواجه العالي بالكرة الطائرة  والتجربة الاستطلاعية والوسائل الإحصائية .

الباب الرابع ( عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها )

          تم التطرق في هذا الباب  إلى عرض نتائج اختبارات المتغيرات الفسلجية واختبارات انسيابية مهارة الضرب الساحق المواجه العالي القبلية والبعدية وتحليلها ومناقشتها فضلا وذلك بهدف تحقيق أهداف وفروض البحث.

الباب الخامس ( الاستنتاجات والتوصيات )

          فقد توصلت الباحثة إلى مجموعة من الاستنتاجات هي:

-         أهم الاستنتاجات:

في ضوء النتائج التي توصلت إليها الباحثة خرجت بالاستنتاجات الآتية:

1.إن التمرينات الخاصة المعدة لبعض المتغيرات الفسلجية كان لها تأثير ذات دلالة ايجابية في تطوير القدرة الوظيفية اللااوكسجينية الفوسفاجينية والنسبة المئوية للاستشفاء بعد مرور (3) دقيقة و القدرة الوظيفية اللااوكسجينية اللاكتيكية.

2.إن اعتماد التمرينات الخاصة في تصميمها على شدد عالية أي الوصول فيها إلى الشدة القصوى والاستمرار بالتدريب طوال الفترة انعكس عملت على تطوير القدرات الوظيفية اللااوكسجينية لدى لاعبي الكرة الطائرة.

- التوصيات:

          في ضوء الاستنتاجات توصي الباحثة بما يأتي:

1.توظيف التمرينات الخاصة والمعدة لبعض المتغيرات الفسلجية لتحسين  بعض المؤشرات المتمثلة بمعدل النبض بعد الجهد مباشرة معدل النبض وقت الراحة ومعدل التنفس بعد الجهد .

2.الاستعانة بالوسائل والتقنيات الحديثة والتي تتمثل بالتحليل الحركي و البايوميكانيك لدراسة الانسيابية الحركية لأجزاء أخرى لجسم اللاعب .

3.ضرورة الاهتمام بمهارة الضرب الساحق المواجه العالي باعتبارها أهم وأصعب المهارات الهجومية ومحاولة التطرق للمهارات الأخرى سواء كانت هجومية أو دفاعية للتعرف على مستوى تأثير متغير الانسيابية الحركية على طبيعة أدائها.