تأثير منهج تدريبي مقترح في تطوير القوة الخاصة وعلاقتها بالتصويب ودافعية الانجاز للاعبي كرة اليد الشباب

 

ملخص الاطروحة:

-الباب الاول: التعريف بالبحث.

       تناول المقدمة وأهمية البحث التي ترتكز على عرض واقع كرة اليد وتطور متطلباتها البدنية والادائية ولاسيما القوة الخاصة وبيان اهميتها في لعبة كرة اليد وعلاقتها بالتصويب، وكذلك تناول أثر العوامل النفسية في الرياضة عموماً وكرة اليد خصوصاً ومنها دافعية الانجاز وبيان علاقة القوة الخاصة بدافعية الانجاز في كرة اليد، كذلك اهمية دراسة الواقع الحديث للقوة الخاصة وفي ضوء ذلك وضع منهج تدريبي مقترح لتطوير القوة الخاصة والتعرف على علاقة القوة الخاصة بالتصويب ودافعية الانجاز.

     أما مشكلة البحث فقد تبلورت من خلال متابعة الباحث وأحتكاكه المباشر بلاعبي كرة اليد في العراق، لاحظ قلة اهتمام عدد غير قليل من مدربي كرة اليد بتدريبات القوة الخاصة واعطائها الوقت الكافي في مناهجهم التدريبية، مما ادى بالتالي الى ظهور ضعفاً واضحاً في أداء المهارات الخاصة بكرة اليد بالقوة المطلوبة، كالضعف في التصويب على المرمى وكذلك قلة البحوث التي تربط هذا الضعف بالجوانب النفسية وحسب اطلاع الباحث ، وفي ضوء هذه المشكلة بين الباحث الأهداف والفروض.

 وكانت أهداف البحث متلخصة في:-

• وضع مفردات منهج تدريبي مقترح لتطوير القوة الخاصة لدى لاعبي كرة اليد الشباب افراد عينة البحث.

•التعرف على تأثير مفردات المنهج التدريبي المقترح في تطوير القوة الخاصة لدى افراد عينة البحث.

•التعرف على نوع العلاقة بين القوة الخاصة والتصويب و دافعية الانجاز لدى افراد المجموعة التجريبية.

  وأفترض الباحث ما يأتي:-

• لمفردات المنهج التدريبي المقترح تأثيراً ايجابياً في تطوير القوة الخاصة لدى لاعبي كرة اليد الشباب أفراد عينة البحث.

• وجود فروق ذات دلالة إحصائية في نتائج الاختبارات (القبلية- البعدية) للقوة الخاصة للمجموعتين التجريبية والضابطة ولصالح الاختبارات البعدية.

• وجود فروق ذات دلالة إحصائية في نتائج الاختبارات ( البعدي- بعدي) للقوة الخاصة للمجموعتين التجريبية والضابطة ولصالح المجموعة التجريبية.

• توجد علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية في الاختبارات البعدية بين القوة الخاصة والتصويب ودافعية الانجاز لدى افراد المجموعة التجريبية.

     أما مجالات البحث فكانت:-

المجال البشري: عينة من لاعبي الاندية العراقية بكرة اليد للشباب للموسم الرياضي 2011-2012.

المجال الزماني: للمدة من 18 / 2 /2012 ولغاية  30 / 6 /2012.

المجال المكاني: قاعة نادي الكرخ الرياضي المغلقة للألعاب الرياضية.

2- الباب الثاني: تضمن هذا الباب.

       الدراسات النظرية والدراسات المشابهة، واشتملت الدراسات النظرية محاور عدة أهمها القوة الخاصة وأهميتها في كرة اليد، وكذلك طرائق تدريب القوة الخاصة، فضلا عن مهارة التصويب بكرة اليد من حيث القوة والدقة، وتناول هذا الباب ايضاً العوامل النفسية ودافعية الانجاز واهميتهما في المجال الرياضي وفي كرة اليد خاصةً، فضلاً عن تضمن هذا الباب الدراسات المشابهة ذات الصلة بموضوع البحث.

3- الباب الثالث: تضمن هذا الباب.

     منهج البحث وإجراءاته الميدانية: إذ استخدم الباحث المنهج التجريبي، ذي المجموعتين المتكافئتين التجريبية والضابطة، وتناول هذا الباب ايضاً وصف العينة وادوات البحث، كما تضمن الاختبارات المستخدمة في البحث حيث استخدم الباحث مجموعة من الاختبارات المقننة لضمان دقة النتائج من جهة، والتعرف على مدى تأثير المنهج التدريبي المقترح طبقاً لأهداف البحث من جهة اخرى، فضلاً عن تضمن هذا الباب للمنهاج التدريبي المقترح ومحاوره وكيفية تقنينه، فضلاً عن استخدام الوسائل الإحصائية المناسبة لمعالجة النتائج

 

4- الباب الرابع: تضمن هذا الباب.

    عرض وتحليل ومناقشة نتائج الاختبارات، اذ اشتمل على محورين حيث تناول الباحث في المحور الأول عرض وتحليل ومناقشة نتائج الاختبارات لدلالات الفروق للمجموعتين التجريبية والضابطة، اما المحور الثاني شمل عرض وتحليل ومناقشة نتائج معاملات الارتباط بين القوة الخاصة وبين التصويب ودافعية الانجاز لأفراد المجموعة التجريبية في الاختبارات البعدية، وقد عزز الباحث الباب الرابع بالجداول والأشكال البيانية.

5- الباب الخامس: تضمن هذا الباب.

      الاستنتاجات التي توصل اليها الباحث في ضوء ما أستنتجه تم وضع التوصيات، وفي ضوء محتوى مناقشة النتائج خلصت الدراسة الى الاستنتاجات الاتية:-

1- ان لمفردات المنهج التدريبي المقترح تأثيراً ايجابياً في تطوير متغيرات البحث من القوة الخاصة لدى أفراد عينة البحث.

2-وجود تأثير ايجابي واضح للمنهج المتبع لأفراد المجموعة الضابطة في الاختبارات (القبلي- بعدي) في تطوير القوة المميزة بالسرعة للذراعين وتحمل القوة للرجلين ، وعدم التأثير ايجابياً بشكل واضح في متغيرات القوة الانفجارية للذراعين والرجلين والقوة المميزة بالسرعة للرجلين وتحمل القوة للذراعين.

3-أظهرت المجموعة التجريبية تفوقاً واضحاً على المجموعة الضابطة في نتائج الاختبارات البعدية في متغيرات القوة الخاصة.

4-عدم وجود علاقة مؤثرة بين قوة التصويب من جهة وقوة الانفجارية للرجلين والقوة المميزة بالسرعة للذراعين والرجلين وتحمل القوة للذراعين والرجلين من جهة اخرى لافراد المجموعة التجريبية.

5-عدم وجود علاقة مؤثرة بين دقة التصويب من جهة وبين القوة الخاصة من جهة اخرى لافراد المجموعة التجريبية.

6-عدم وجود علاقة مؤثرة بين دافعية الانجاز من جهة وبين القوة الخاصة من جهة اخرى لأفراد المجموعة التجريبية.

     مما دفع الباحث الى وضع مجموعة من التوصيات والمقترحات التي من شأنها ان تشارك في تطوير المستوى الرياضي نحو الانجاز الأفضل، وعلى ذلك فان أهم التوصيات كانت على النحو الآتي:-

 

1-اعتماد المنهج التدريبي المقترح لتطوير القوة الخاصة في تطوير متطلبات الاداء للاعبي كرة اليد.

2- تأكيد العناية  بالجوانب النفسية ومنها دافعية الانجاز لعلاقتها بوضع المناهج التدريبية بكرة اليد للاعبين الشباب.

3-تأكيد ربط تدريبات القوة الخاصة مع باقي متطلبات لعبة كرة اليد البدنية والمهارية والنفسية.

4-ضرورة التنويع في استخدام طرائق التدريب المختلفة والاساليب الحديثة عند تدريب القوة الخاصة وان تكون هذه الطرائق والاساليب مبنية على أسس علمية.

5-تأكيد إجراء دراسات مماثلة على مختلف الفئات العمرية وعلى مستويات متعددة لما لهذه الصفة (القوة الخاصة) من تأثير مباشر في مستوى الأداء في كرة اليد.

6-تأكيد اجراء اختبارات دورية للاعبي كرة اليد عموماً وللقوة الخاصة خصوصاً للتعرف على مستوى اللاعبين الحقيقي.