تأثير تمرينات خاصة على بعض المتغيرات الوظيفية والمكون الشحمي والمكون الغير شحمي للنساء الحوامل

 

ملخص الاطروحة:

ان المفهوم الخاطئ والسائد في وطننا العربي هو عدم ممارسة المرأة الحامل للرياضة وذلك لاعتقادهم ان ممارسة الرياضة تشكل خطراً على صحة الام وصحة جنينها في حين اثبتت الدراسات ان الرياضة تلعب دورا كبيرا في المحافظة على صحة المرأة الحامل ووقايتها من الكثير من الامراض مثل امراض السكري وامراض ارتفاع الضغط التجلط الوريدي وغيرها من الامراض كما انها تساعد المرأة الحامل في الحفاظ على قوامها ورشاقتها ووقاية جسمها من الترهل من خلال التقليل من الزيادة الحاصلة في نسبة الشحوم وتقوية عضلات الجسم كما انها تعمل على تحسين الجهاز الدوري والتنفسي ، حيث ان للرياضة دور كبير في رفع كفاءة الجسم الصحية والنفسية، ومن هنا جاءت مشكلة البحث متمثلاً بعدم ممارسة المرأة العراقية الحامل للتمارين الرياضية والذي قد يعود الى ضعف التوعية بهذا الجانب المهم او قد يعود الى عدم وجود الوقت والمكان المناسب لكي تقوم المرأة بهذه التمارين ، كما هدفت الدراسة الى اعداد تمرينات خاصة ومعرفة تأثيرها على نسبة الشحوم والمكون غير الشحمي وبعض المتغيرات الوظيفية ، واشتمل مجتمع البحث على النساء الحوامل المترددات الى المراكز الصحية في مدينة السليمانية بأعمار (28-18) سنة واللواتي يبلغن (24) اسبوعا من مدة الحمل وبلغ عينة البحث والبالغ عددها(16) امرأة حامل تم اختيارها بالطريقة العمدية .

          كما استخدمت الباحثة مجموعة من الوسائل الاحصائية لتحقيق أهدف البحث ( الوسط الحسابي والانحراف المعياري والوسيط ومعامل الالتواء وقانوني ((T-TEST للعينات المترابطة والمستقلة)، وتوصلت الباحثة الى مجموعة من الاستنتاجات هي:

1- ارتفاع في معدل التمثيل الغذائي للنساء الحوامل الممارسات للتمرينات الرياضية.

-2 انخفاض في نسبة الشحوم لدى النساء الحوامل الممارسات للتمرينات الرياضية.

3- تحسين الحالة القوامية والمظهر من خلال التطور النسبي في المكونات غير الشحمية للنساء الحوامل الممارسات للتمرينات الرياضية.

كذلك اوصت الباحثة مجموعة من التوصيات هي:

1-                اعتماد التمرينات الخاصة للمحافظة على الوزن المثالي للمرأة الحامل.

2-                توجيه المرأة الحامل نحو ممارسة التمارين الرياضية للحد من نسبة الشحوم.

3-                توجيه المرأة الحامل نحو كيفية واهمية تطوير قدرة العضلات التنفسية لما لها من اهمية كبيرة في الاحتفاظ بالحالة الصحية للام والجنين والمساعدة في عمليات الدفع اثناء الولادة.