تحديد اختبارات بدنية ومهارية ومعرفية وفقا لسلالم التقدير لاختيار طلبة المرحلة الأولى في كلية التربية الرياضية/جامعة ديالى

 

ملخص الاطروحة:

 

 

 

اشتملت الدراسة على خمسة أبواب :

الباب الأول :

     احتوى الباب الأول على التعريف بالبحث والذي شمل المقدمة وأهمية البحث ، إذ تم التطرق من خلالها إلى أن الاختبارات والقياسات في التربية الرياضية من العوامل المهمة التي ترمي إلى ترسيخ مبادئ التخطيط العلمي المبرمج والذي يعد جوهر النظريات العلمية الحديثة للوصول إلى المستويات الرياضية العليا في أية لعبة رياضية كما تم التطرق على إن طلبة الجامعات هم الشريحة المهمة في مجتمعنا العراقي إذ يعدون قادة المستقبل في معظم مفاصل وميادين الحياة كذلك ذكر ان كلية التربية الرياضية - جامعة ديالى لا تخضع للقبول المركزي كما في بقية الاختصاصات الأخرى بما يميز القبول الخاص هو اعتماد على اختيار الطلبة وفقا لمعايير محددة لتقويم الأداء البدني والمهاري والمعرفي وعليه لا بد من بناء اختبارات مقننة على أسس علمية ، مما تعطينا دليلا على مستويات المختبرين والكشف عن الفروق الفردية مما يجعل الانتقاء ذا كفاءة عالية وتسير بالاتجاه الصحيح للنهوض بواقع هذه الكلية. .

     أما مشكلة البحث فتكمن في إن اعتماد المعايير الخاصة بقبول الطلبة المتقدمين لكلية التربية الرياضية في جامعة ديالى  تستند الى معايير مشتقة من عينة ليس من المجتمع فضلا عن ذلك أنها معايير اشتقت منذ زمن بعيد مما لا يتناسب مع البيئة التعليمية من حيث إمكانات وقدرات الطلبة المتقدمين ، وعليه حاول الباحث إيجاد معايير تتناسب مع متطلبات هذا العصر لكي تناسب القدرات والإمكانات المتوفرة لدى أبناء محافظة ديالى .

أما أهداف البحث فكانت :

  1. .بناء اختبار معرفي لطلبة المرحلة الأولى في كلية التربية الرياضية / جامعة ديالى .
  2. .تحديد معايير ومستويات وفقا ً لسلالم التقدير لاختيار طلبة المرحلة الأولى في كلية التربية الرياضية / جامعة ديالى 

      اما مجالات البحث فقد اشتملت على المجال البشري الذي كان طلبة المرحلة الأولى  المقبولين لسنة (2011-2012) في كلية التربية الرياضية / جامعة ديالى وتحدد المجال الزماني بالمدة من 1/10/2011 لغاية 1/6/2012  في حين كان المجال المكاني هو ميادين الملاعب والقاعات الداخلية والدراسية لكلية التربية الرياضية في جامعة ديالى.

الباب الثاني :

   أحتوى الباب الثاني على الدراسات النظرية والدراسات المشابهة ، إذ تطرقت الدراسات النظرية إلى موضوعات لها علاقة بموضع البحث وهي المعايير ومفهومها وأهميتها واستخدامها كذلك تطرق إلى معنى اللياقة البدنية وأهميتها وفضلا ً عن ذلك فقد تناول الإعداد المهاري وأيضا المعرفة في المجال الرياضي وتطرق أيضا الى أهمية الاختبار والقياس المعرفي وأيضا مراحل تنظيم وإدارة الاختبارات والقياس في التربية الرياضية أما الدراسات المشابهة فعكفَ الباحث خلالها إلى دراسات عربية وهي دراسة روحية امين عبد الله (1982).اما الدراسات العراقية فكانت اولها دراسة وليد خالد رجب(2005م) كذلك دراسة مثال ناجي فالح( 2005م ) ثم دراسة علي سلوم جواد و مازن حسن جاسم (2008) بعدها أضاف دراسة مي علي عزيز (2008)

 

الباب الثالث :

تناول هذا الباب منهجية البحث والإجراءات الميدانية ، إذ استخدم الباحث المنهج الوصفي لكونه أكثر ملاءمة لطبيعة البحث ، وتألف مجتمع البحث من طلبة كلية التربية الرياضية البالغ عددهم ( 1015) طالبا ًحيث اختيرت عينة البحث بالطريقة العمدية وهم طلبة المرحلة الأولى، والبالغ عددهم الكلي (295)  بعدها قام الباحث أجراء مسح على رسائل واطاريح  الدراسات العليا الخاصة بالتربية الرياضية فضلا عن المراجع والمصادر كما أحتوى هذا الباب على الأجهزة والأدوات المساعدة المستخدمة في البحث كذلك أدوات جمع المعلومات وهي (المصادر والمراجع العربية والأجنبية والاستبانات التي وزعت على الخبراء ) لتحديد المهارات واختباراتها  من ثم تحديد درجات لكل اختبار من الاختبارات البدنية والمهارية والمعرفية وأحتوى هذا الباب أيضا ًعلى إجراءات بناء الاختبار المعرفي بعده تم وضع المعايير والمستويات وسلالم التقدير والدرجات المعيارية للاختبارات البدنية والمهارية لقبول الطلبة المتقدمين للقبول في كلية التربية الرياضية جامعة ديالى .

 

الباب الرابع :

   تضمن هذا الباب عرض نتائج الاختبارات البدنية والمهارية وتحليلها ومناقشتها كلا ً على حدة والتي طبقت على الطلبة ( الطلاب والطالبات ) ووضع المعايير والمستويات والدرجات لغرض تحقيق أهداف البحث .

 

الباب الخامس :

احتوى الباب الخامس على مجموعة من الاستنتاجات هي :

1-      إن الاختبارات البدنية والمهارية والمعرفية كانت مناسبة لعينة البحث.

2-      من خلال البيانات التي حصل عليها الباحث أصبح تقويم الانجاز أكثر موضوعية ودقة.

3-      تتيح المستويات وسلالم التقدير التي توصل اليها الباحث أنّه يستطيع المختبر معرفة انجازه فضلا عن التقدير النهائي للقبول.

 

أما التوصيات فكانت :

1-       تعميم نتائج البحث في اختبار وقبول الطلبة في كلية التربية الرياضية _جامعة ديالى فضلا عن قسم التربية الرياضية.

تطبيق الاختبارات البدنية والمهارية في مجتمعات أخرى فيها كليات وأقسام التربية الرياضية من اجل التوصل الى معايير وطنية.