المقالات

السمنة المفرطة لدى الاطفال وكيفية معالجتها

ا.د علي عبد الحسن حسين

عميد التربية الرياضية- جامعة كربلاء

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

هي زيادة وزن جسم الطفل عن الحد الطبيعي وذلك بسبب تراكم الدهون ، وقد عرفها بعض المتخصصين بأنها زيادة وزن الإنسان أكثر من 30% من الوزن الطبيعي. لقد أكدت التجارب والدراسات أن السمنة ليست هي المشكلة الأساسية التي يشكو منها الكثيرين ، بقدر ما إن المشكلة الحقيقية هي عدم الاهتمام بحل هذه المشكلة التي تكون بسيطة فى بدايتها ولكن إهمال الشخص لها يجعلها أكثر صعوبة في الحل مستقبلا.  لذا أصبح لزما على الآباء والأمهات أن يفرقوا بين أمرين إما أن يكون الطفل لديه زيادة في حجم العضلات وهذا آمر طبيعي ، وإما أن يكون الطفل يعانى من زيادة الدهون بالجسم وهذه هي المشكلة , وبالطبع لن يتم تحديد ذلك بقياس الوزن فقط ، بل يحتاج الأمر لتشخيص الطفل عند طبيب متخصص. لقد أصبحت السمنة اليوم تحظى باهتمام عالمي ، ليس فقط في البالغين لكن أيضا في أوساط الأطفال والمراهقين وهناك توافق في الآراء بشأن التأثير السلبي على القوة البدنية والاجتماعية للأطفال , وعلاوة على ذلك يبقى العديد من الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة يعانون منها في مرحلة البلوغ ، مع احتمال زيادة خطر الإصابة بالأمراض ومن اهم اسبابها

  1- النظام الغذائي الخاطئ : يعتبر تناول الأطعمة بشكل خاطئ من أهم أسباب إصابة الأطفال بالسمنة ، فالأطفال دائما ما يتناولون أطعمة ذات سعرات حرارية عالية ، وخصوصا تلك التي تكون في الوجبات السريعة المليئة بالدهون ، وأيضا المياه الغازية والحلويات التي يقبل الأطفال عليها بشراهة تحتوى على سعرات حرارية عالية .

2- قلة النشاط الحركي والبدني : فليس شرطا أن يكون الطفل من الذين يتناولون الطعام بكثرة أن يكون يعانى من السمنة ، فكلما مارس الطفل نشاط كبير كلما كانت فرصته أفضل في البعد عن السمنة ، لأنه يصرف الدهون المخزونة في جسمه على شكل حركة أثناء ممارسته للأنشطة الرياضية والحركة اليومية , وقد أثبتت التجارب أن الأطفال الذين يجلسون لمشاهدة التلفاز لمدة ساعتين يوميا بدون حركة هم الأكثر عرضة للإصابة بالسمنة.

3- ضغط العوامل النفسية : الاكتئاب و الفشل في تحقيق الطموحات ، أو المعاملة السيئة للآباء مع أبنائهم ، قد تدفع الطفل إلى الإقبال على الطعام بشراهة ؛ للهرب من هذه الاكتئاب ، أو كنوع من التعويض لتحقيق الإشباع النفسي.

كيفية معالجة السمنة لدى الاطفال 

1- علاج السمنة يبدأ من تغير العادات السيئة لتغذية الطفل وتغير العادات العائلية في تناول الغذاء ، فلابد من أن تكون حسابات أهل الطفل حسابات دقيقة حسب السعرات الحرارية التي يتناولها الطفل في طعامه في الوجبات المختلفة. 

 2- أن العادات الصحية والسليمة في تناول الغذاء يحمى الطفل من الإصابة بهذا المرض فالوقاية خير من العلاج ولذا ننصح بالآتي :

3- النظام الغذائي للطفل يجب أن يكون بعد استشارة الطبيب ، ويجب تفهيم الطفل أن كل طعام يحتوى على سعرات حرارية معينة لا يجب أن تزيد عن الوضع الطبيعي مع مشاركة من الأب والأم في النظام كما أسلفنا .

4-  ممارسة الطفل للنشاط الرياضي المنتظم بواقع  ساعة يوميا  يساعد الطفل  البدين على التطبع الاجتماعي والابتعاد عن الكآبة وعن الضغوط النفسية التي قد تواجهه .

5- الابتعاد قدر المستطاع عن العلاج بالعقاقير لأنها قد تسبب مضاعفات خطيرة.