المقالات

الرياضة.. فوائد صحية ونفسية في رمضان

تعد ممارسة الرياضة في شهر رمضان الكريم من العادات الصحية التي يجب أن يحافظ عليها الصائم ويدأب على ممارستها، وذلك لما لها من فوائد كبيرة على الجسم تترك آثاراً إيجابية على صحته. وتتحقق فوائد الرياضة في شهر رمضان من خلال اختيار التوقيت المناسب لممارستها،

الأمر الذي يفضل فيه استثناء فترة الصوم، خوفاً من التعرض لأخطار صحية تترك آثاراً سلبية على الجسم، لاسيما في فصل الصيف. وفي حال القيام بها في هذه الفترة ينبغي عدم بذل جهود بدنية كبيرة في ممارستها.

تتمحور أهمية الرياضة في حياتنا اليومية بشكلٍ عام، في قدرتها على منح الجسم فوائد جمة صحية ونفسية، حيث تلعب دوراً كبيراً في حمايته من الأمراض ومنحه الحيوية والطاقة والنشاط. ويفضل خبراء في مجال الرياضة البدء بممارستها بعد وجبة الإفطار بنحو ساعتين على الأقل، حيث إن القيام بها قبل ذلك، وتحديداً في فصل الصيف، قد يؤدي إلى المتاعب بسبب عدم القدرة على تعويض السوائل التي يفقدها الجسم نتيجة الجهد البدني للممارسة، هذا إلى جانب إمكانية التعرض إلى هبوط في سكر الدم والدوخة التي تستدعي تناول سكريات، والصوم يحول دون ذلك.