سمعنا بفيروسات عديدة تسبب أمراض مختلفة ، إلا ان وجود فيروس يسبب الغباء كان صدمة لدى العلماء المكتشفين له ، ولدى الجميع , حيث وجدت دراسة امريكية حديثة، نشرت في Proceedings of the National Academy of Sciences ، فيروس يسبب الغباء لدى الناس ، و يزيد من الغباء لديهم . و اوضح العلماء ان ملايين البشر يحملون هذا الفيروس ذو التاثير طويل الامد ، و الذي يعمل على بلادة العقل ، و اشار الباحثون ان هذا الفيروس يعيش في حلق الانسان . و كان هذا الفيروس الذي يدعى chlorovirus ATCV-1 ، يتواجد في الطحالب الخضراء ، عند بحيرات المياه العذبة ، منذ القدم ، الا انه لم يتم اكتشاف وجوده لدى الانسان و تاثيره عليه الا في الوقت الراهن .

و عانى الحامل لهذا الفيروس ، حسب الدراسة ، من مشاكل في اختبارات الذكاء ، مع اخذ العمر و التحصيل الاكاديمي في الحسبان , و اوضح العلماء بان التغيرات الجينية التي تحدث في الدماغ كان سببها هذا الفيروس .

ماذا فعل الباحثون لاكتشاف الفيروس ؟

قام الباحثون باخذ عينات من 92 متطوع ، و وجدوا 40 منهم يحملون فيروس "الغباء"، اي حوالي 44% منهم ، و الذي كان السبب وراء ادائهم السيء في الاختبارات المعرفية ، التي تضمنت عدة انواع من الاختبارات المختلفة . و لكي يتاكد الباحثون من هذه النتجة ، قاموا بتجربتها على الفئران مختبريا ، و وجدوا انخفاض لديهم في الذاكرة المعرفية ، الى جانب وظائف دماغية اخرى ، بعد ان وضعوهم في متاهة للتاكد من الامر .

وجد الباحثون ان هذا الفيروس تغلغل بين الدم والانسجة ، ليغير نشاط الجينات لدى ادمغة الفئران ، ومن ضمنها تلك التي تنتج الدوبامين - Dopamine ، والذي يؤثر على الذاكرة ، العاطفة ، والمتعة , و قال البروفيسور روبرت يولكين Robert Yolken : "هذا الاكتشاف يوجهنا الى طريق اخر، نحاول من خلاله تحسين القدرات العقلية والادراكية للبشر" .

و اصبحنا الان بحاجة الى المزيد من الدراسات و الابحاث من اجل معرفة كيفية تغير فيروس "الغباء" للاداء الادراكي لدى الانسان ، بالاضافة الى تسليط الضوء على العديد من الفيروسات غير المعروفة حتى الان ، و التي من المتوقع ان يكون لها اثار خفية على صحة الانسان وسلوكه .