خطوات الحفاظ على دماغ صحي

 

على الرغم من أن وزن الدماغ البشري يشكل 2% من وزن الجسم بكامله, يستهلك الدماغ قرابة 25% من الاكسجين اليومي و يستهلك قرابة 20% من طاقة الجسم و يتحكم بالعديد من المهام الحيوية في الجسم و هو مركز الذاكرة, التفكير و الاحساس. و كما تحتاج عضلات الانسان الى التمرين لتحافظ على كتلتها و مرونتها, يحتاج الدماغ الى التمرين ايضاً ليحافظ على صحته و نشاطه و يقي نفسه من الخرف و مشاكل الذاكرة في باكر العمر و أرذله.

 

و لنحافظ على صحة الدماغ علينا أن نعمل على 3 جبهات, الأولى عبر اتباع نظام غذائي غني بالمغذيات التي يستفيد منها الدماغ, الثانية هي عبر تدريب الدماغ بتمارين فكرية و عقلية و تثقيفية تجعل الدماغ فطناً معظم الوقت, الثالثة هي جسدية عبر القيام بتمارين رياضية مناسبة تزيد من صحة الانسان بشكل عام و أيضا عبر تلقي ما يلزمنا من راحة عبر النوم الصحي.

 

النظام الغذائي:

 

تحسن الأغذية التي تحتوي على فيتامين ب مركب, حموض اوميغا 3, الفيتامينات و البروتين النباتي من وظيفة الدماغ و تقي من الاصابة بفقدان الذاكرة الباكر و تبقي الدماغ نشيطاً. و توجد هذه المغذيات الأساسية في الخبز الاسمر, في التوت الأزرق, السمك, الكبد, الطماطم, الجرجير, و الجوز و تساعد المنبهات, كالشاي و القهوة و المشروبات التي تحتوي على الكافيين, في تنشيط الدماغ لفترة تتراوح بين الساعة و الـ 6 ساعات تقريباً ( بحسب كمية الكافيين المستهلكة) و هي جيدة في تحسين الذاكرة و زيادة التركيز و لكن الاكثار منها يؤدي الى فرط تنبيه الدماغ و بالتالي الأرق و الصداع و غيرها من الاعراض العصبية التي ترافق التعب العصبي الناتج عن قلة النوم و لهذا يجب استهلاك المنبهات بشكل معتدل و في أوقات محددة فقط.

 

التمارين الفكرية:

 

الركض يحتاج الدماغ الى أن يتفاعل مع محيطنا كل يوم لكي يبقى نشيطاً و صحياً و يتم هذا عبر قراءة الكتب التي تدفع الشخص لاستعمال خياله ليصور الشخصيات و الاحداث المذكورة فيها أو عبر حل الكلمات المتقاطعة أو تمارين الذكاء كمطابقة الصور و حل المتاهة و ألعاب سؤال - جواب و الألعاب التي تعتمد على الذاكرة و لعل ما يخفف من قدرتنا الذهنية هذه الأيام اعتمادنا بشكل رئيسي على مشاهدة التلفاز و الافلام و الاخبار ما يجعل أدمغتنا تتلقى فقط و لا تشارك ما يؤدي الى اصابتها بالإرهاق أو الخمول.

 

التمرين الجسدي:

 

ذكرنا في البداية أن الدماغ يستهلك 25% من اوكسجين الجسم و 20% من طاقته و لهذا من الضروري أن يكون الجهاز الدوراني سليماً لكي يقوم بتسليم الكمية المطلوبة من الاوكسجين الى الدماغ في الوقت المناسب و يقوم بتخليص الدماغ من السموم و الفضلات أيضاً ولهذا ينصح الأطباء بالركض أو المشي السريع أو السباحة أو عمل أكثر من تمرين فترة 30 - 60 دقيقة كل يوم. و من الضروري ايضاً النوم لكي يستريح الجسم و الدماغ ايضاً و تظهر البحوث أن النوم يساعد الدماغ في التخلص من السموم .